آخر الأخبار :

إقليم شفشاون : لقاء تواصلي لفائدة بحارة الدائرة البحرية للجبهة

إقليم شفشاون : لقاء تواصلي لفائدة بحارة الدائرة البحرية للجبهة

جريدة الشمال - م.الحراق ( الدائرة البحرية للجبهة )
الثلاثـاء 27 فبراير 2018 - 14:45:00

للنهوض بقطاع الصيد البحري بالدائرة البحرية للجبهة، وبالجماعة القروية متيوة تم تنظيم لقاء تحسيسي لفائدة بحارة هذه المنطقة.

ويهدف تنظيم هذا اللقاء إلى تعزيز مشاركة البحارة والوقوف على أهم العراقيل التي تحول دون الرقي الاقتصادي و الاجتماعي للبحار، وبالتالي التعاطي مع هذا القطاع بشكل يضمن تطوره..
هذا اللقاء الذي حضره المدير الإقليمي للصيد البحري ، وممثل المكتب الوطني للصيد البحري، و السلطات المحلية ، إلى جانب جمعية رأس الصيادين للصيد التقليدي ،و تعاونية سيدي يحيى الورداني، و مهنيي قطاع الصيد التقليدي بالمنطقة، ركز بالأساس على جملة من القضايا تهم التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبحار، ومدى استفادة هذه الشريحة من الخدمات الاجتماعية، حيث انصبت أشغال اللقاء حول مناقشة مطالب البحارة، الداعية إلى إيجاد طريقة لدمجهم في خدمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ، باعتبار بحارة الصيد التقليدي الشريك الأول داخل المنظومة المهنية بقطاع الصيد، إلى جانب مناقشة دور بحارة قطاع الصيد التقليدي في الانخراط في تنمية المنطقة، في أفق إيجاد حلول لمختلف الإكراهات التي تواجه البحار.

.وقد أكدت التدخلات على ضرورة اتخاد الصرامة والتشديد على المراقبة، الشيئ الذي سيضمن تسجيل الأسماء الحقيقية للمهنين، بغية استفادتهم من الخدمات الاجتماعية. متهمين بعض الجمعيات المهنية بنهج بعض السلوكات منها عدم دمجها للبحارة الغير المنخرطين عند الاستفادة من تقسيم الفائض السنوي، وبالمقابل. في حين أن ما يقارب 35 شخصا غير ممتهني مهنة بحار بالمنطقة ، ولا يملكون أي قارب ، يستفيدون من الفائض السنوي للتعاونية.

فيما نفى رئيس إحدى الجمعات المهنية المستهدفة أن تكون هناك أي شراكة تجمع الجمعية بالتعاونية، موضحا أن لكل منهما كيان مستقل، و طريقة اشتغال و تسيير تختلف عن الآخرى، أن الروابط التي تربط بينهما هو القطاع المهني. نظرا لوجود ترابط مجموعة من الأهداف التي يبقى من أبرزها، تنمية قطاع الصيد التقليدي و مساعدة البحار، بإعتباره الشريك الأساسي في المنظومة العملية و المهنية بالمنطقة.

وللإشارة فإن التعـاوُنية المـذكــورة، سـاهَمَت منذ تأسيسها سنة 1999، من تسطير مجموعة من المشاريع البحرية التنموية لصالح مهنيي قطاع الصيد البحري ، باعتبارهم شركاء و متعاونون قانونيون ، حيث تم تخصيص مستودعات وورشة لإصلاح محركات القوارب، وإشرافها على البنزين المدعم بالمنطقة البحرية.




نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator