آخر الأخبار :

راديميل فالكاو...الهداف التاريخي لمنتخب كولومبيا

راديميل فالكاو...الهداف التاريخي لمنتخب كولومبيا

جريدة الشمال ( 3 أسئلة )

بعد الموسم الأخير الإستثنائي، سجلت في بداية هذا الموسم 7 أهداف في 5 مباريات مع فريقك. كيف تواجه هذا الموسم الجديد وكأس العالم على الأبواب، و ما هي الأسرار وراء عودتك القوية ؟
كان الموسم الماضي إيجابياً للغاية في موناكو. حققنا الأهداف المحددة، وهو ما يثير تحدياً جديداً وحماساً كبيراً في أفق هذا الموسم، خُصـوصـًا وأن نهائيات كأس العالم على الأبواب. على الرغم من رحيل بعض اللاعبين، نحافظ على استقرار الأداء. و على المستوى الشخصي، أشعر بتحسن أكثر مباراة بعد أخرى. آمل أن أظهر هذا التحسن مع المنتخب الوطني أيضاً.

وبالنسبة لأسرار عودتي القوية، فلقد سمح لي العمل اليومي الجاد واستغلال هامش تحسين الأداء والتعلم بأن أنمو كلاعب. هذا بالإضافة إلى التجربة المكتسبة والتي تسمح لك باتخاذ قرارات أفضل. كل هذا ساعدني على تحقيق مستوى أفضل وأصبح لاعباً متكاملاً لا يمنح الفريق الأهداف فقط، بل يصنع اللعب ويقدّم الخبرة اللازمة في لحظات معينة. أشعر أنني بحالة جيدة جداً، وبثقة كبيرة، مع العلم بأنني في أفضل الأحوال بديناً. كما أن متوسط الأهداف ممتاز، مما يسمح لي بالتحلي بالهدوء والاطمئنان بأن الأمور ستسير على ما يرام في المستقبل.

الإصابة حرمتك من المشاركة في البرازيل 2014، كيف تخطيت أسوأ اللحظات، و هل ستكون المشاركة في روسيا بمثابة الفرصة الذهبية لنسيان غيابك عن البرازيل؟
كان القرار الأسهل هو طي الصفحة والتفكير في أمور أخرى، ولكنني سعيت دائماً بكل ثقة وإيمان إلى أن أثبت أنني على ما يرام وأحتاج فقط لفرصة واللعب باستمرارية حتى أستعيد الديناميكية الإيجابية. لقد حظيت بدعم كبير من عائلتي ومن زوجتي التي وقفت إلى جانبي عندما كنت محبطاً وحتى من بناتي اللواتي منحنني قوة إضافية لمواصلة القتال. فخور جداً باستدعائي. يجب أن نعمل جاهدين لتحقيق أهدافنا.

بالنسبة للمشاركة في روسيا، سيكون من الرائع السفر إلى هناك. لقد قاتلت وعملت بجد طوال سنوات...ونحن قريبون جداً الآن. يحتل منتخبنا مركزاً جيداً وإذا حققنا نتائج جيدة في هاتين الجولتين سنكون أقرب أكثر من روسيا. آمل أن أحقق هذا الحلم وألعب كأس العالم مع كولومبيا.

كيف ترى المباراتين المتبقيتين من التصفيات، وهل يمكنك أن تتخيل كأس العالم بدون الأرجنتين التي تحتل مركز الملحق.؟
فنزويلا دائماً ما تعقّد الأمور علينا. يجب أن نواجه هذه المباراة بنفس حماسهم. يعتبرون هذه المواجهة مثل مباراة "كلاسيكو" ويجب أن نراها نحن كذلك ونسعى للفوز بها. لن تكون المهمة سهلة. إذ لا يملك الخصم أي حظوظ للتأهل، لكنه سيحاول إهداء فرحة لجماهيره. في المقابل، على الرغم من أن البرازيل قد ضمنت تأهلها إلا أنها ستلعب من أجل الشرف لمواصلة حصد النقاط والتربع على عرش الصدارة.

بخصوص الأرجنتين، لديهم مجموعة رائعة، ولكن تصفيات أمريكا الجنوبية صعبة جدا وليس من السهل حجز بطاقة التأهل. لا تزال معظم المنتخبات تملك حظوظها لتحقيق التأهل، ولن تحسم الأمور حتى النهاية. لا شك أن هذه الجولة المزدوجة ستكون شبه حاسمة بالنسبة لهم. بالتأكيد يمكنهم التأهل. عدم مشاركة ليونيل ميسي والأرجنتين في كأس العالم سيكون أمرا مخيبا للآمال، ولكن هذه هي كرة القدم وكل شيء يمكن أن يحدث..‬.





نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator