آخر الأخبار :

رئيس مجلس الجهة يقف على طرق تشغيل التجهيزات الطبية المقتناة من الجهة لفائدة بعض مستشفيات طنجة ـ أصيلة

رئيس مجلس الجهة يقف على طرق تشغيل التجهيزات الطبية المقتناة من الجهة لفائدة بعض مستشفيات طنجة ـ أصيلة

جريدة الشمال - ع.كنوني ( التجهيزات الطبية بالجهة )
الجمعـة 24 نوفمبر 2017 - 16:33:03

رغـم الصُعـوبــات التي يواجهها مشروع "الجهوية" التي يبدو أن الإدارة "الإدارية'' لا تبدي استعدادا واضحا للتفاعل معها بما يمكن رؤساء الجهات من تفعيل اختصاصاتهم كاملة، الذاتية منها والمشتركة مع الدولة، كما هي محددة في القوانين والنظم المتعلقة بإحداث جهات مستقلة بميزانياتها ومجالات تدخلهاالقانون التنظيمي للجهات، فإن رئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلياس العماري، يصر على مباشرة الاختصاصات المخولة لرؤساء الجهات، بصورة طبيعية، بعد أن سبق وثار في وجه ممثلي السلطات والإدارات المحلية، مطالبا بالتوقف عن التطاول على اختصاصات الجهات.

وهكذا، فقد قام السيد إلياس العماري بزيارة تفقدية لمختلف مستشفيات عمالة طنجة أصيلة، لمعاينة طرق ونجاعة توظيف التجهيزات الطبية التي قامت الجهة باقتنائها لفائدة مختلف المؤسسات الإستشفائية لهذه العمالة.

السيد العماري الذي كان مرفوقا بلجنة جهوية موسعة، ضمت منتخبين أعضاء بكل من مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ومجلس عمالة طنجة أصيلة، تفقد بالمناسبة قسم المستعجلات بمستشفى محمد الخامس ومستشفى الرازي للأمراض العقلية بطنجة، ثم المستشفى المحلي لمدينة أصيلة.

وقد اغتنم رئيس الجهة هذه المناسبة لعقد اجتماع من المسؤولين الطبيين والإداريين بمستشفى محمد الخامس بطنجة، بغاية الوقوف على الحاجيات المبحة لهذا المستشفى المركزي الهام كما تام بحث امكانيات انخراط مجلس الجهة في مبادرات أخرى للنهوض بالوضع الصحي بطنجة

تجدر الإشارة إلى أن زيارات رئيس مجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة إلى مستشفيات عمالة طنجةـ أصيلة، تهدف إلى الوقوف الميداني على طريقة توظيف التجهيزات التي تم اقتناؤها على مستوى المستشفيات الثلاثة، في إطار تنفيذ التزامات مجلس الجهة وفق الاتفاقية المبرمة في هذا الشأن مع وزارة الصحة.

ومعلوم أنه بموجب هذه الاتفاقية، قام مجلس الجهة، بتمويل برنامج تقوية البنية التقنية من أجل دعم أقسام المستعجلات بالمستشفيات التابعة لتراب الجهة بميزانية تقدر بـ 18.690.603 درهم.

كما أن مجلس الجهة يباشر تفعيل العديد من المبادرات الهادفة إلى حل بعض المشاكل اليومية لمواطني الأقاليم الثمانية، تخص مجالات التعليم، والتكوين، والبحث العلمي، والشغل، والفلاحة، والهيكلة الإدارية، والماء الشروب وغيرها وتوزع، سنويا، دعما ماليا هاما على المنظمات الأهلية ، لمساعدتها على تنفيذ برامجها الثقافية والاقتصادية والاجتماعية لفائدة مواطني الجهة، في المجالين الحضري والقروي...




نشر الخبر :
نشر الخبر : Administrator